أنواع المشاريع العقارية وعلاقتها بالعائد المضمون: تركيا نموذجا

أنواع المشاريع العقارية وعلاقتها بالعائد المضمون: تركيا نموذجا

الاستثمار العقاري له عدة اوجه وهو يختلف حسب الزمان والمكان٬ وهناك اصناف مختلفة للاستثمارت العقارية منها السكنية او الصناعية وسنتناول في هذه المقالة انواع الاستثمار العقاري وماذا نقصد بالعائد المضمون .

1- : السوق العقاري التركي 

يشهد السوق العقاري التركي نموا ملحوظاً يجعله يتصدر القطاعات الاقتصادية المختلفة من حيث الاستثمارات والعمالة وقيمة الأصول وغيرها من المؤشرات الاقتصادية ذات الدلالة.

 وينقسم السوق العقاري في تركيا إلى قطاعين فرعيين : قطاع التشييد والبناء الذي يختص بإنتاج المباني والإنشاءات المختلفة وقطاع الأنشطة العقارية الذي يشمل الملكية العقارية  وخدمات الأعمال.

وقد عرف هذا السوق تطورا كبير في السنوات الاخيرة خاصة مع اقرار البرلمان التركي بعض الاصلاحات والقوانين الجديدة في مجال تملك العقار من قبل الاجانب.

2-  مفهوم مشاريع العائد المضمون 

اولا لا توجد هناك تجارة في العالم مضمونة مئة بالمئة لكن يبقى مجال العقارات من المجالات التي تقل بها نسبة المخاطرة بشكل كبير جدا مقارنة بقطاعات أخري٬ فمن المستحيل ان يساوي سعر العقار صفر الا في حالة الكوارث الكبرى مثل الاعاصير والزلازل٬ وحتى في هذه احالة ان كنت تمتلك تأمين للعقار فان شركات التأمين سوف تقدم لك تعويضا على قيمة عقارك.

3- :أنواع الاستثمار العقاري 

أولاً: العقارات السكنية:

بشكل مبسط الزيادة السكانية ف تزايد مستمر تصور مثلا انه سنة 1700 كان عدد سكان الارض واحد مليار فقط وفي 3 قرون الاخير اصبح هناك حوالي 8 مليار نسمة تعيش على كوكب الارض حاليا٬ فالطلب على السكنات في تزايد مستمر كونها ركن أساسي في حياة٬ وتعتبر من أكبر انواع الاستثمارات العقارية واحسنها في مجال مشاريع العائد المضمون لكن قيمة العائد تختلف حسب الدولة والمكان والزمان.

فهذه العقارات  تساهم بشكل  في حل المشكلات الإسكان في مختلف دول العالم حيث  يتضمن هذا النوع الوحدات السكنية الصغيرة مثل شقق الغرفتين او حتى الغرفة الواحدة٬  وتنتهي بالمشاريع الإسكانية. ويعتبر هذا النوع آمن إلى حد كبير والخسارة فيه شبه منعدمة لكنه يتطلب رأس مال ، حيث أن مردود الاستثمار فيه مضمون بالمقارنة مع الأنواع الأخرى.

فمثلا في تركيا هذا النوع من العقارات مطلوب جدا سواء من المواطنين او الاجانب الذين الاستثمار في هذه السكنات خاصة في المدن القريبة من اسطنبول مثل يالوفا التي تحتوي على عقارات سكانية ممتازة وباسعار جد معقولة.

ثانياً: العقارات التجارية:

ونقصد بها الاستثمارات المختلفة مثل بناء مواقف السيارات٬ المراكز التجارية٬ المحلات التجارية ٬ المستودعات ٬ وحتى فيلات الموجهة للسياحة٬ وتعتبر هذه الاستثمارات ثاني عنصر بعد الفئة الاولى من حيث سوقها والطلب عليها٬ فالعقار التجاري قد تصل اتاوات كرائه الى الاف الدولارات للشهر الواحد٬ لكن يبقى هذا النوع من الاستثمار مرتبط ببعض القوانين المشددة مثل انظمة السلامة٬ وشروط محددة في البناء لكنه يبقى استثمار مربح الى حد كبير .

فمثلا في ناحية صابنجا يتراوح سعر الفيلات في المنطقة الخضراء حوالي 250 الف دولار مع عائد قد يساوي 15 بالمئة سنويا٬ بمعنى لو تم كراء الفيلا 90 يوم في السنة فقط مع العلم ان اسعار الكراء مرتفعة جدا٬ فهي موجهة للطبقة الغنية بالاساس حوالي 400-500 دولار لليوم اي عائد يوازي 45 الف دولار وهي نسبة جد مجدية من الناحية التجارية٬ لكن تحقيق هذه النسبة تحتاج الى بعض عوامل التسويق الجيد للعقار.

ثالثا: العقارات الإدارية أو المكتبية:

هذا النوع من الاستثمارات ازداد انتشارا في السنوات الاخيرة فمثلا في بعض المدن قد تجد عقارا باكمله مخصص للاطباء ٬ او المحامين وهكذا٬ فهذا الاستثمار يسعى الى خلق مكاتب للعمل بالاساس ٬ وهذا النوع من الاستثمار مربح جدا ٬ لكن يحتاج الى بعض الخطوات الصحيح لتحقيق ذلك ٬ مثل اختيار المكان المناسب ومراعات بعض الامور الهامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *