سرطان الخصية

التعريف

سرطان الخصية هو مرض تنمو فيه خلايا سرطانية بأحد أو كل من الخصيتين. إن الخصيتين هي زوج من الغدد الجنسية الذكرية التي تنتج وتخزن الحيوانات المنوية. وتنتج الخصيتان أيضا الهرمونات الذكرية. وتقع تحت القضيب في جيب يشبه الكيس يسمى الصفن.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من سرطان الخصية:

  • الورم المنوي الخصوي
  • الورم غير المنوي (كيس المح، سرطان الخلية المضغية، أورام مسخية، السرطان المشيمي)
  • أورام الخلية السدوية

سيختلف العلاج وفقا لنوع الخلية.

يحدث السرطان عندما تنقسم الخلايا بالجسد (الخلايا الموجودة بالخصية في هذه الحالة) بدون تحكم أو نظام. تنقسم الخلايا عادة بشكل منتظم. وإذا استمرت الخلايا في الانقسام بشكل لا يمكن التحكم به مع عدم وجود حاجة لخلايا جديدة، تتكون كتلة من النسيج تسمى ورما. ويشير مصطلح السرطان إلى الأورام الخبيثة، التي يمكنها غزو الأنسجة القريبة والانتشار إلى أجزاء أخرى بالجسد. الورم الحميد لا يغزو أو ينتشر.

الأسباب

إن سبب سرطان الخصية غير معروف. لكن البحوث توضح أن هناك عوامل خطر محددة مرتبطة بالمرض.

عوامل الخطر

تزيد هذه العوامل من فرصة إصابتك بسرطان الخصية: إذا كان لديك أي من عوامل الخطر هذه فعليك إخبار طبيبك:

  • تاريخ شخصي أو عائلي لسرطان الخصية
  • العرق: أبيض
  • العمر: 25-35
  • تطور غير طبيعي بالخصية، مثل الموجود بمتلازمة كلينافلاتر
  • خفاء الخصيتين بمعنى أنها لم تنزل إلى الصفن قبل الولادة

الأعراض

إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فلا تفترض أنها نتيجة لسرطان الخصية. قد تسبب حالات أخرى هذه الأعراض. إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض فعليك إخبار طبيبك:

  • كتلة أو تورم غير مؤلم بأي من الخصيتين
    • ولهذا السبب يجب على الشباب الأكثر عرضة للإصابة بالمرض أن أن يفحصوا خصيتيهم بشكل منتظم . كلما تم اكتشاف الكتلة مبكرا، كلما كان التنبؤ بتطورات المرض أفضل.
  • تضخم أو تورم الخصية أو تغير ملمسها
  • إحساس بثقل بالصفن
  • ألم خفيف بالجزء السفلي من البطن أو الأربية
  • ظهور مفاجيء لسائل بالصفن
  • ألم أو انزعاج بالخصية أو الصفن
  • ألم بالجزء السفلي من الظهر (بالمراحل المتأخرة بالسرطان)
  • تضخم الثدي

التشخيص

سيسأل الطبيب عن الأعراض التي تعاني منها وعن تاريخك الطبي، وسيقوم بعمل فحص بدني. قد تشمل الاختبارات:

  • اختبارات الدم
  • أشعة فوق صوتية – هو اختبار يستخدم الموجات الصوتية للبحث عن الأورام
  • الخزعة القاطعة – إزالة الخصيتين لاختبارهما لوجود خلايا سرطانية

وبمجرد العثور على سرطان الخصية، يتم القيام باختبارات لمعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر بالفعل، وإذا حدث ذلك؛ فلأي مدى.

العلاج

الجراحة

تتطلب الجراحة استئصال الخصية المسرطنة. يتم عمل هذه عبر شق بالأربية. قد يقوم الجراح أيضا بإزالة العقد اللمفية القريبة للبحث عن نقيلات.

العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي هو استخدام الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية وتقليص حجم الأورام. ويتم القيام بالعلاج الإشعاعي لسرطان الخصية من خلال آلة خارج الجسد توجه الإشعاع على البطن.

العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي هو استخدام العقاقير للقضاء على الخلايا السرطانية. يمكن إعطاء العلاج الكيميائي في اشكال عدة، تشمل: بالحبوب، أو الحقن، أو عن طريق قثطرة. تدخل العقاقير مجرى الدم وتتحرك خلال الجسد قاتلة لخلايا السرطان في الغالب، ولكن بعض الخلايا الصحيحة أيضا.

الوقاية

ولا توجد إرشادات للوقاية من مرض سرطان الخصية. لكن من خلال قيام الطبيب بفحص الخصيتين أثناء الفحوصات البدنية الدورية، يمكن اكتشاف السرطان في مراحلة المبكرة حيث يكون أكثر قابلية للعلاج. ارجع إلى طبيبك فورا إذا لاحظت أية كتل، أو تصلب، أو تغيرات بخصيتيك. يجب على كافة الرجال إجراء فحوصات ذاتية للخصيتين شهريا، بغض النظر عن كونهم عرضة للإصابة بالمرض أم لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *